هناك عدد لا حصر له من الوسائل التي يمكن أن تقول من خلالها: إنني أهتم بمجتمعي وبالأشخاص الذين يعيشون فيه، وإنني ارغب في أن أكرس وقتي من أجل المساعدة.

هذا ليس بإيثار، فكقائد ومعلم، ستجد نفعاً كبيراً في ذلك بالنسبة لك، وقد أدرك العديد من المفكرين هذا تماماً، حيث قال أحدهم: إذا أردت أن يحبك الآخرون. وإذا رغبت في مساعدة الآخرين، وإذا أردت لهم أن يحققوا نجاحات تماماً كما تريد أنت النجاح لنفسك، فضع ذلك المبدأ في ذهنك. “عليك أن تظهر اهتمامك بإخلاص للآخرين”.

عندما التقى ديل كارنيجي المفكر المعروف بأحد موظفيه الجدد لأول مرة قال الموظف: سيد كارنيجي إنني سعيد بمقابلتك، فكانت الإجابة: ناديني بـ ديل. لقد بدا كارنيجي كأنه يتحدث بأسلوب رسمي بعض الشىء عندما قال: أنا أعرف أنك ولدت في بلدة إليانس – نبراسكا. هل هذا صحيح؟ قال الموظف وقد أخذته الدهشة قليلاً: نعم. فسأله كارنيجي: أخبرني إذن، ها الأشخاص الذين يعيشون في نبراسكا هم نفس الأشخاص الرائعون الذين كانوا يعيشون هناك منذ سنوات عدة عندما كنت أعرض المنتجات للبيع في تلك المنطقة؟. أرجوك أخبرني بالمزيد عن الأشخاص هناك وأخبرني أكثر عن نفسك، إن ذلك سيساعدني كثيراً، وربما يساعدك أنت أيضاً.

وكما تتوقع، لقد كان هذا يعني الكثير للشاب القادم من نبراسكا. إنها مجرد حقيقة عن طبيعة النفس البشرية وهي أن الأشخاص يبذلون ما في وسعهم سواء على المستوى الشخصي أو العملي عندما يعرفون أن هناك شخصاً ذا شهرة كبيرة يبدي الاهتمام، وعندما يدركون أن ذلك الشخص يهتم بهم، وعندما يعرفون أنه عل استعداد للمساعدة حينما يتطلب الأمر وبالعكس، فإذا ما شعرت بأنك تحيا داخل قوقعة بلا تواصل من حولك، فلن يحفزك شىء لكي تحيا في أفضل حال، فإذا ما أقيمت مباريات كرة القدم في استاد خال من المشجعين، فسوف تظل مباراة كرة قدم، ولكن مستوى الإثارة والأداء سيختلفان بالتأكيد.

إن التوجيه وسيلة لأخذ تحدياتك اليومية بعيداً عن الاستاد الخاوى والدفع بهم للدخول في المباراة المهمة، وكقائد، عليك أن تدرك أن العثور على موجه، وأن تكون أنت موجهاً ليس بخيار أو معلومة ثانوية، وإنما هو مكون ضروري للأداء المتميز.

تابعنا

الأخبار في بريدك الإلكتروني

أدخل بريدك الإلكتروني:

أرشيف الشبكة

الإضافات حسب اليوم

June 2017
S M T W T F S
« May    
 123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930