وضع هذه النظرية السوفيتي جينريتش ألتشولر في عام 1946، والذي رأى أن المشكلات المؤسسية تنقسم إلى ثلاثة أنواع هي: تقنية، مادية، وإدارية. وقد قسم براءات الاختراع (الحلول) إلى خمسة مستويات على النحو التالي:

  1. حلول روتينية مألوفة.
  2. تحسينات بسيطة في النظام القائم وتستخدم حلولاً معروفة في الصناعة.
  3. تحسينات جوهرية في النظام القائم باستخدام طرق غير معروفة ضمن الصناعة لكنها معروفة في الصناعات الأخرى.
  4. تحسينات من خارج النظام القائم تعتمد على تطوير تكنولوجيا جديدة تحتوى عى حلول متقدمة جداً وتحتاج إلى معارف وخبرات من مختلف أنواع العلوم، وإحلال تقنيات جديدة بدلاً من الموجودة حالياً.
  5. الإكتشافات الجديدة النادرة والرائدة التي تؤدي إلى ظهور صناعات جديدة.

وأشار صاحب النظرية بأن براءات أو حلول المستوى الخامس تنقل إلى حلول المستويات الأدنى بعد أن تنشر.

تابعنا

الأخبار في بريدك الإلكتروني

أدخل بريدك الإلكتروني:

أرشيف الشبكة

الإضافات حسب اليوم

June 2017
S M T W T F S
« May    
 123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930