نظريات الإدارة

تعتبر هذه النظرية من النظريات المبكرة لتفسير وتوضيح السلوك. وتقام هذه النظرية على أساس نظرية داروين في التطور، والتي تنادي بأن الأفعال الذكية المؤكدة تكون متأصلة، وهذه الأفعال إرادية، وان أغلب السلوكيات المعقدة هي أكثر تغيراً وتكيفاً من قبل الأفراد لتناسب الظروف المتغيرة وهذا ما يسمى بالغرائز. وقد اعتقد داروين أن الغرائز نشأت من خلال اختيار طبيعي، وكان ضرورية للبقاء والعيش. تابع القراءة

تقوم هذه النظرية على فكرة أساسية مفادها أن القائد لديه القدرة على إشباع الحاجات الأساسية لتابعيه أو مرؤوسيه. وهذا يتطلب من القائد مايلي: تابع القراءة

ميزت هذه النظرية بين أربعة نظم قيادية هامة هي: تابع القراءة

قدم الباحثون في جامعة ميتشيغان برنامجاً للقيام ببحث سلوكيات القيادة. وقد ركز الباحثون على تحديد النمط القيادي الذي يحقق الأداء الفعال. وذلك من خلال القيام بمقابلات مع مجموعات ذات أداء عالي ومنخفض في المنظمات المختلفة، وقد توصل هؤرلاء الباحثون إلى نموذجين رئيسيين لسلوكيات القائد هما: تابع القراءة

كانت محاولات الباحثين لتحديد سلوكيات القائد الأكثر فعالية. وقد أجريت هذه المحاولات على مجموعة من الطلاب في سن العاشرة من العمر في أندية الهواة حيث قسموا إلى مجموعات يشرف على كل منها قائد ذو نمط قيادي مختلف عن الآخر. وركزوا دراساتهم وأبحاثهم على ثلاثة أنماط لسلوكيات القائد وهي: تابع القراءة

انتشرت هذه النظرية في أوروبا في بدايات ومنتصف القرن العشرين، ويعود سبب التسمية إلى تأثر أنصار هذه النظرية بأسطورة القائد البطل الذي يتمتع بقوى خارقة غير طبيعية وهبها الله له. وهذا ما يميزه عن الأفراد العاديين. تابع القراءة

تفترض هذه النظرية بأن الإنسان السوي يصل مع الوقت إلى مرحلة النضج النفسي والجسدي في شخصيته، إنه يبحث دائماً عن المواقف التي تظهر فيها درجة نضوجه وتحمله للمسؤولية. وحسب هذه النظرية فإن الشخصية تشمل على تصرفات الفرد من أقوال وأفعال وأحاسيس ومشاعر وتفكير سواء كان ذلك شعورياً أو لا شعورياً. لذلك فإن تفهم الفرد لذاته ووعيه لها وزيادة معرفته بها يؤدي إلى تطور شخصيته ويؤثر على مستوى أدائه التنظيمي. وقد تم تحديد خصائص الفرد في مرحلتين، النضوج وعدم النضوج كما يلي: تابع القراءة

ربط كريتشمر في نظريته بين الخصائص الجسمية والنفسية. وقد طور في هذه النظرية ثلاثة مجموعات شخصية رئيسية هي: تابع القراءة

استخدم إيزنك في دراساته مفهوم القياس النفسي الموضوعي وأدوات التحليل العاملي بهدف التعرف على أبعاد الشخصية، وقد توصل إلى السمات التالية: تابع القراءة

تعود هذه النظرية إلى القرن الخامس قبل الميلاد. حيث يقسم فيها أبقراط الأمزجة إلى أربعة أنواع وفق نوع السائل الغالب في الجسم. وهذه الأمزجة هي: تابع القراءة

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 »

تابعنا

الأخبار في بريدك الإلكتروني

أدخل بريدك الإلكتروني:

أرشيف الشبكة

الإضافات حسب اليوم

يوليو 2014
أ ن ث ر خ ج س
« يونيو    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031