نظريات الإدارة

ويقصد بالتفكير المغامر التفكير التجريبي حيث تقول هذه النظرية أن العالم التجريبي هو بالميل والممارسة كإنسان ينتهز الفرص وينتفع منها. إذ أن عليه أن يرتكز على الحقائق المحسوسة التي تتوفر له حين يبدأ عمله وعليه أن يستخدمها لاكتشاف حقائق أخرى، متقدماً خطوة باتجاه الفهم النهائي للعلاقات السببية التي تنتج عنها. تابع القراءة

لقد تغيرت طرائق القيام بالأعمال بشكل مثير من خلال استعمال تكنولوجيا المعلومات. فالطرائق القديمة للتعامل مع الزبائن والموردين والعمال هدمت واستبدلت بطرائق جذرية جديدة، وقد أطلق الاقتصادي بيتر شوم على هذا اسم التهديم الإبداعي ويعتقد أنه من خلال تهديم الطرائق القديمة للقيام بالأعمال يمكننا إيجاد طرائق جديدة. تابع القراءة

طورت هذه النظرية من قبل ريفيريند توماس باير حيث نشرت بعد موته في عام 1763 وفي عام 1958 لأن حسابات الحظ والصدفة والاحتمال كانت محظورة في تلك الفترة، وإن بايز لم يعمم نتائجه بشكل واسع. ومنذ الحرب العالمية الثانية ظهرت المجالات الرئيسية للإحصاء ولنظرية القرار الإداري التي طورت على أساس الأعمال الرئيسية لبايز. تابع القراءة

تشكل نظرية الاحتمال التركيب الأساسي للعديد من الطرائق الكمية المستعملة في اتخاذ القرار، والاحتمال بالتعريف هو ترجيح الظهور والمشاهدة لبعض الظروف والأحداث غير المؤكدة. فحالات عدم التأكد تواجه أغلب المنظمات ونشاطاتها المختلفة، ومثل هذه الحالات يجب عدم تجاهلها في اتخاذ القرار. والنماذج المستعملة في هذه النظرية يجب أن تكون ذات مصداقية وموثوقية كلما أمكن ذلك، ويجب أن يكون لها إمكانية الاندماج لتقدير درجة الخطر، وتجعل نظرية الاحتمال هذه الاندماج ممكناً. تابع القراءة

تم نشر نظرية المنفعة المتوقعة في العام ١٩٤٧، حيث افترض أن هذه النظرية هي نظرية معيارية للسلوك. تابع القراءة

توضح نقاط الضعف والنقص في النظرية الكلاسيكية  لاتخاذ القرار الحاجة لمدخل جديد في القرارات بحيث يكون هذا المدخل قادراً على: تابع القراءة

تفترض هذه النظرية أن اتخاذ القرار هو عملية عقلانية، حيث يبحث متخذو القرار، ويختاروا حالة الفعل التي من المحتمل أن تعظم تحقيق الأهداف والغايات. ووفقاً لهذه النظرية، فإن عملية اتخاذ القرار يمكن أن تقسم إلى سلسلة من الخطوات المتتابعة. وتلخص هذه الخطوات كما يلي: تابع القراءة

حاول كرتشفيلد أن يصف الصفات التي تميز الأفراد المبدعين والمبتكرين من جميع نواحي شخصياتهم. تابع القراءة

تقوم هذه النظرية على محاولة الربط بين العوامل التي تميز شخصية عدد من العلماء المبدعين، وبين إبداعهم في المجال العلمي، وذلك بهدف تحسين السمات التي تميز هؤلاء العلماء المبدعين عمن هم أقل منهم إبداعاً وابتكاراً. لقد قام تشامبرز بوضع استبيان يتكون من 232 سؤالاً تمثل بعض سمات الشخصية. ويضم هذا الاستبيان خمس مقاييس فرعية في اختبار الشخصية. وهي تمثل السمات التالية: تابع القراءة

تتمحور هذه النظرية حول الكشف عن العلاقة بين التفكير الإبداعي والابتكاري وسمات الشخصية. ومن أهم الفروض التي بنيت عليها النظرية ما يلي: تابع القراءة

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 ... 14 »

تابعنا

الأخبار في بريدك الإلكتروني

أدخل بريدك الإلكتروني:

أرشيف الشبكة

الإضافات حسب اليوم

مارس 2015
أ ن ث ر خ ج س
« فبراير    
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031