نظريات الإدارة

تقوم هذه النظرية على عنصر واحد فقط هو الانجاز الذي يرغب الفرد بالوصول إليه، وهذا يتطلب من الفرد معرفة إنجازه السابق، وبالتالي فإن التحفيز هو محصلة التفاعل بين خبرات الإنجاز السابقة والهدف لتحقيق تلك الإنجازات، وما يولد ذلك من مشاعر النجاح، وتقوم هذه النظرية على الأبعاد التالية: تابع القراءة

طورت هذه النظرية من قبل ريفيريند توماس باير حيث نشرت بعد موته في عام 1763 وفي عام 1958 لأن حسابات الحظ والصدفة والاحتمال كانت محظورة في تلك الفترة، وإن بايز لم يعمم نتائجه بشكل واسع. ومنذ الحرب العالمية الثانية ظهرت المجالات الرئيسية للإحصاء ولنظرية القرار الإداري التي طورت على أساس الأعمال الرئيسية لبايز. تابع القراءة

قدم الباحثون في جامعة ميتشيغان برنامجاً للقيام ببحث سلوكيات القيادة. وقد ركز الباحثون على تحديد النمط القيادي الذي يحقق الأداء الفعال. وذلك من خلال القيام بمقابلات مع مجموعات ذات أداء عالي ومنخفض في المنظمات المختلفة، وقد توصل هؤلاء الباحثون إلى نموذجين رئيسيين لسلوكيات القائد هما: تابع القراءة

تقول هذه النظرية بأن أي ازدياد بالطلب على السلع أو الخدمات يتم بالاستناد إلى ارتفاع أسعار هذه البضائع أو الخدمات، تابع القراءة

كانت محاولات الباحثين لتحديد سلوكيات القائد الأكثر فعالية. وقد أجريت هذه المحاولات على مجموعة من الطلاب في سن العاشرة من العمر في أندية الهواة حيث قسموا إلى مجموعات يشرف على كل منها قائد ذو نمط قيادي مختلف عن الآخر. وركزوا دراساتهم وأبحاثهم على ثلاثة أنماط لسلوكيات القائد وهي: تابع القراءة

تركز هذه النظرية في تفسيرها لنمط التجارة الدولية على إمكانية حيازة إحدى الدول على طرائق فنية متقدمة للإنتاج تمكنها من إنتاج سلع جديدة، او سلع ذات جودة أفضل، أو سلع ذات تكاليف إنتاجية أقل مما يؤهل هذه الدول إلى اكتساب مزايا نسبية مستقلة عن غيرها. فالاختلافات الدولية في المستويات التكنولوجية تحقق اختلافاً مماثلاً في المزايا النسبية المكتسبة، وتؤدي بالتالي إلى قيام التجارة الدولية بين الدول عن طريق: تابع القراءة

تقوم هذه النظرية على محاولة الربط بين العوامل التي تميز شخصية عدد من العلماء المبدعين، وبين إبداعهم في المجال العلمي، وذلك بهدف تحسين السمات التي تميز هؤلاء العلماء المبدعين عمن هم أقل منهم إبداعاً وابتكاراً. لقد قام تشامبرز بوضع استبيان يتكون من 232 سؤالاً تمثل بعض سمات الشخصية. ويضم هذا الاستبيان خمس مقاييس فرعية في اختبار الشخصية. وهي تمثل السمات التالية: تابع القراءة

تفترض هذه النظرية بأن الإنسان السوي يصل مع الوقت إلى مرحلة النضج النفسي والجسدي في شخصيته، إنه يبحث دائماً عن المواقف التي تظهر فيها درجة نضوجه وتحمله للمسؤولية. وحسب هذه النظرية فإن الشخصية تشمل على تصرفات الفرد من أقوال وأفعال وأحاسيس ومشاعر وتفكير سواء كان ذلك شعورياً أو لا شعورياً. لذلك فإن تفهم الفرد لذاته ووعيه لها وزيادة معرفته بها يؤدي إلى تطور شخصيته ويؤثر على مستوى أدائه التنظيمي. وقد تم تحديد خصائص الفرد في مرحلتين، النضوج وعدم النضوج كما يلي: تابع القراءة

تميّز نظرية الأساس المزدوج للابتكار بين الابتكارات الفنية والإدارية. ويعد هذا التمييز بين نوعي الابتكارات هاماًَ جداً، لأنه يرتبط بالتمييز الأكثر عموماً بين النظم الفنية والاجتماعية للمنظمة. فالابتكارات الفنية تتعلق بالسلع والخدمات وتكنولوجيات عملية الإنتاج، كما أنها ترتبط بالنشاط الأساسي للعمل في المنظمة. ويمكن أن تكون إما ابتكارات سلعية أو ابتكارات عملية. أما الإبتكارات الإدارية فتتطلب هيكل تنظيمي وعمليات إدارية. وهي ترتبط بشكل مباشر بالنشاط الأساسي للعمل في المنظمة، وبشكل مباشر بإدارتها. تابع القراءة

لقد عارض وليم جوردن المبادئ والأفكار التقليدية المرتبطة بالإبداع والتفكير الإبداعي. واعتبر أن للإبداع مفهوم حديث يجب تطويره وتنميته. ويعتبر وليم جوردن من الرواد الذين ساهموا في تطوير المفهوم المعاصر للإبداع. وتقوم نظرية وليم جوردن للإبداع والتفكير الإبداعي على المبادئ التالية: تابع القراءة

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 ... 14 »

تابعنا

الأخبار في بريدك الإلكتروني

أدخل بريدك الإلكتروني:

أرشيف الشبكة

الإضافات حسب اليوم

July 2016
S M T W T F S
« Jun    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31